12 سنة على أول عملية مقايضة بين سلعة ملموسة (بيتزا) وعملة رقمية غير ملموسة (بيتكوين)

12 years since the first tangible (pizza) trade with a “Bit-coin”.</p>
<p>

في منشور على منتدى خاص بمحبي البيتكوين في عام 2010 سأل أحد الأعضاء في منشور له عمن يستطيع ان يشتري له 2 من البيتزا بالحجم الكبير مقابل 10 آلاف قطعة رقمية من بيتكوين، لغرابة السؤال في ذلك الوقت لم يتلقى صاحب المنشور أي جواب، أعاد صاحب المنشور بعد 3 أيام السؤال عما إن كان “المبلغ” المعروض 10 آلاف بيتكوين قليل فأخبره أحد الأعضاء أنه بإمكانه بيع ال10 آلاف بيتكوين في احد منصات بيع العملات الرقمية بقيمة 41$ ثم يشتري بها البيتزا التي يريدها إلا أنه تمت أخيراً عملية شراء 2 من البيتزا بمقابل 10 آلاف بيتكوين. بغض النظر أن 10 آلاف من البيتكوين تساوي الآن حوالي 300 مليون دولار أمريكي بمعدل 30 ألف دولار للبيتكوين الواحد، إلا أن تلك العملية تمثل أول عملية شراء أو مقايضة بين شيء الكتروني (أي مجرد معلومات رقمية مكونة من صفر و واحد) غير ملموس و منتج ملموس (بيتزا). وبذلك تمثلت رؤية مؤسس البيتكوين المجهول والذي يسمي نفسه ب “Satoshi Nakamoto” في جعل عملة البيتكوين يستخدم كالمال. قصة بيتزا البيتكوين و الربح السريع والعائد على الاستثمار الكبير في البيتكوين والضجة الإعلامية التي صاحبتها جعلت كثيراً من رواد الإنترنت المهتمين في طرق الاستثمار و زيادة رأس المال يبحثون في مجال الاستثمار في العملات الرقمية واولها بيتكوين. لكن وبنفس الوقت الكثير منهم ينسى التذبذب الشديد للعملات الرقمية، أي في يوم واحد إما أن تصعد العملة بشكل كبير او تهبط بشكل كبير فيخسر المستثمر رأس ماله في عالم العملات الرقمية. هذا التذبذب خلق استراتيجية استثمارية في العملة الرقمية تسمى استراتيجة “الشراء والإمساك” HODL بالانكليزية “Hold On for Dear Life. أي شراء العملة الرقمية مثل بيتكوين والاحتفاظ بها لعمر طويل احتذاء بقصة البيتزا عسى أن يأتي يوماً ما لتتضاعف فيه قيمة العملة الرقمية آلاف الأضعاف. تأتي اهمية العملات الرقمية مثل البيتكوين في كونها مشروع “مال” ولكن خارج سيطرة جهة معينة ولا يتبع لمركزية مثل الحكومات والبنوك المركزية بل يعتمد فقط على التكنولوجيا في استمراريته، وهذه هي اصل فكرة مؤسس البيتكوين بإنشاء عملة البيتكوين “المال الرقمي” واستخدامه بشكل مباشر بين المشتري والبائع وبشكل آمن دون الحاجة لطرف ثالث كالبنوك أو الحكومات في فرض صلاحية العملة بل تكون مبنية على قبول المجتمع لها ورواد الانترنت ومدعومة من تقنيات آمنة لا يمكن التعديل عليها حتى من طرف المبرمجين ومنها البلوكتشين وتقنيات التشفير والعقود الذكية والشفافة. بالرغم من أن تقنية البلوكتشين تعتبر من أقوى التقنيات من ناحية الأمن وعدم القدرة على اختراقها، إلا ان في العالم الرقمي لا يمكن البتّ فيه والقول بأن هكذا شيء يستحيل حصوله ولكن تختلف درجات الصعوبة والاحتمالات والجهات التي تستطيع اختراق التقنية.

#بيتكوين #عملات_رقمية #قصة_بيتزا_البيتكوين #بيتزا_البيتكوين

28/05/2022

إحتمالية

تأثير
المجال

اقتصادى

اتجاه سائد

البلوكتشين

الاتجاه/محرك

محرك

الأفق

متوسط

مناطق التأثير

عالمى

توجهات مستقلبية ذات صلة

تطلق ميتا نموذجًا جديدًا للذكاء الاصطناعي للتعرف على الصور

تطلق ميتا نموذجًا جديدًا للذكاء الاصطناعي للتعرف على الصور

تطلق ميتا نموذجًا جديدًا للذكاء الاصطناعي! أصدرت شركة Meta Inc ، المعروفة سابقًا باسم Facebook ، نموذجًا للذكاء الاصطناعي (AI) قادرًا على تحديد...

قراءة المزيد
صعود الإمارات العربية المتحدة كقائدة في مجال الذكاء الاصطناعي

صعود الإمارات العربية المتحدة كقائدة في مجال الذكاء الاصطناعي

استمرار صعود الإمارات العربية المتحدة! خطت دولة الإمارات العربية المتحدة خطوات كبيرة في مجال الذكاء الاصطناعي (AI) على مدار السنوات القليلة الماضية...

قراءة المزيد
تمت ترقية جوجل بارد للمنافسة مع تشات جي بي تي و جي بي تي-4

تمت ترقية جوجل بارد للمنافسة مع تشات جي بي تي و جي بي تي-4

ترقية جوجل بارد! منذ فترة ، قدمت جوجل روبوت محادثة الذكاء الاصطناعي اسمه بارد لمنافسة تشات جي بي تي. ومع ذلك ، خلال مظاهرة ، أعطى بارد الرد الخاطئ ،...

قراءة المزيد