إنفيديا تطللق معالجات تعمل على التبريد بالسائل .. أكثر فعالية وأقل ضرراً على البيئة لمراكز البيانات

 

NVIDIA Unveils Liquid-Cooled GPUs … An Opportunity for Data Centers.</p>
<p>

تمتلك مراكز البيانات مولداتها الخاصة للطاقة الكهربائية والتي تستهلكها بشكل هائل جداً إذ يتطلب عمل الخوادم ونقل البيانات وعمليات التهوية الكثير من الطاقة الكهربائية اللازمة، والتي حاولت بعض شركات مراكز البيانات تخفيف ذلك الضرر على البيئة باستخدام الطاقة الخضراء إلا أنها غير كافية إذ تقدر نسبة استهلاك مراكز البيانات للكهرباء 1% من طاقة الكهرباء العالمية وذلك دون حساب عمليات التعدين والتي تستهلك أيضاً نسبة كبيرة من طاقة الكهرباء في العالم. تتعهد الشركات العالمية بما فيها شركات مراكز البيانات بالوصول إلى 0% من انبعاثات الكربون بحلول 2030. ومنهل شركة NVIDIA ، المعروفة بتصنيع المعالجات وبطاقات العرض المرئي ومجموعات الشرائح للحواسيب، التي تعمل استخدام السوائل في تبريد المعالجات، والتي تأتي كخطوة في هدف الاستدامة وبناء مراكز بيانات خضراء في ظل ازدياد الطلب في المعالجة الحاسوبية والحوسبة عن بعد. تهدف NVIDIA في خطوتها في تصنيع المعالجات المبردة بالسائل إلى زيادة فعالية استخدام الطاقة المستخدمة وليس تطوير قوة أداء المعالج نفسه، وذلك في التطبيقات الضخمة كمراكز البيانات وتطبيقات الذكاء الصناعي، والتي تتطلب طاقة أكثر فأكثر وبالتالي زيادة الآثار السلبية على البيئة والتي تشكل تحدي كبير لمهندسي مراكز البيانات مع ازدياد الاحتياج للحوسبة والمعالجة. أفصحت NVIDIA أن التكنولوجيا الجديدة المسماة بA100 PCIe ستمتلك نفس القدرة الاستطاعية على المعالجة ولكن بتوفير 30% من الطاقة أقل بطرق التبريد التقليدية. المعالجات المبردة بالسائل ستتيح أيضاً 66% مساحة اضافية لمراكز البيانات، الأمر الذي يعتبر توفير كبير بحد ذاته في معدات البناء والصيانة والمساحة. كما تشير التقديرات إلى أن مراكز البيانات مسؤولة عن 0.5٪ من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في الولايات المتحدة في 2018. شركة NVIDIA ليست الوحيدة في هذا المجال، إذ تحاول الشركات المنافسة دائماً مثل Intel و Google و Alibaba في خطوات لاستيعاب احتياجات الطاقة المتزايدة لديهم، بالإضافة للضغوط الاجتماعية والسياسية حول الالتزام بكمية الانبعاثات الكربونية المسموح بها، إلى إيجاد الحلول عبر البحث المستمر والتطوير للأداء والفعالية واستهلاك الطاقة. أهمها إعلان شركة Intel في الاسبوع الماضي عن عزمها تخصيص 700$ مليون دولار في بناء مركز أبحاث بمساحة 200 ألف متر مربع للتكنولوجيا المتقدمة ومنها نظام تبريد المعالجات بالسوائل. مايكروسوف أيضاً مستمرة في البحوث حول تبريد المعالجات بالمياه وأهمها مشروع مايكروسف في عام 2018 لمركز بيانات مكون من أكثر 800 مخدّم والذي تم وضعه تحت مياه البحر والذي أثبت بحسب مايكروسوفت كفائته من ناحية التبريد واستهلاك الطاقة والانتاج.

#مركز_بيانات #تحليل_بيانات #انترنت #خدمات_ويب #معالجات

28/05/2022

إحتمالية
تأثير
المجال

تكنولوجيا

اتجاه سائد

عصر البيانات

الاتجاه/محرك

محرك

الأفق

متوسط

مناطق التأثير

شمال امريكا

توجهات مستقلبية ذات صلة

تطلق ميتا نموذجًا جديدًا للذكاء الاصطناعي للتعرف على الصور

تطلق ميتا نموذجًا جديدًا للذكاء الاصطناعي للتعرف على الصور

تطلق ميتا نموذجًا جديدًا للذكاء الاصطناعي! أصدرت شركة Meta Inc ، المعروفة سابقًا باسم Facebook ، نموذجًا للذكاء الاصطناعي (AI) قادرًا على تحديد...

قراءة المزيد
صعود الإمارات العربية المتحدة كقائدة في مجال الذكاء الاصطناعي

صعود الإمارات العربية المتحدة كقائدة في مجال الذكاء الاصطناعي

استمرار صعود الإمارات العربية المتحدة! خطت دولة الإمارات العربية المتحدة خطوات كبيرة في مجال الذكاء الاصطناعي (AI) على مدار السنوات القليلة الماضية...

قراءة المزيد
تمت ترقية جوجل بارد للمنافسة مع تشات جي بي تي و جي بي تي-4

تمت ترقية جوجل بارد للمنافسة مع تشات جي بي تي و جي بي تي-4

ترقية جوجل بارد! منذ فترة ، قدمت جوجل روبوت محادثة الذكاء الاصطناعي اسمه بارد لمنافسة تشات جي بي تي. ومع ذلك ، خلال مظاهرة ، أعطى بارد الرد الخاطئ ،...

قراءة المزيد